؛°`°؛مُنـتديات مدينة ايت باها °؛° شجرة ألأركان شعار ألمنطقة؛°`°؛

سررنا جداً بزيارتك شبكة منتديات ايت باها
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكريم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

؛°`°؛مُنـتديات مدينة ايت باها °؛° شجرة ألأركان شعار ألمنطقة؛°`°؛

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏ ((‏‏((‏‏(‏‏(‏‏ مَنْ سُئِلَ عَنْ عِلْمٍ فَكَتَمَهُ أَلْجَمَهُ اللَّهُ بِلِجَامٍ مِنْ نَارٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ‏‏ ‏‏ ))))))
 
الرئيسيةبوابة المنتدىالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر
 

 مواقع التوظيف إليكتروني للذين فقدوا وظائفهم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zakri74
....
....
zakri74

مواقع التوظيف إليكتروني للذين فقدوا وظائفهم Empty
ذكر
الجدي
عدد الرسائل : 2133
تاريخ الميلاد : 01/01/1984
العمر : 35
العمل/الترفيه :
كيف تعرفت علينا : عبر google
تاريخ التسجيل : 29/05/2009

مواقع التوظيف إليكتروني للذين فقدوا وظائفهم Empty
مُساهمةموضوع: مواقع التوظيف إليكتروني للذين فقدوا وظائفهم   مواقع التوظيف إليكتروني للذين فقدوا وظائفهم Icon_minitimeالثلاثاء سبتمبر 08, 2009 4:33 pm

مواقع التوظيف إليكتروني للذين فقدوا وظائفهم
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
إن هذا الموقع مزدحم ببطاقات التعارف والعمل القديمة التي سجلها الأشخاص على شبكة الإنترنت، ويتم تبادل المعلومات داخل الموقع عن أسماء الوظائف التي كان يشغلها هؤلاء الأشخاص قبل تسريحهم من العمل إلى جانب معلومات حول كيفية الاتصال بهم، وبعض هؤلاء الأشخاص المشاركين دونوا بضعة سطور حول طبيعة الوظائف التي كانوا يشغلونها.

غير أن الحالة العامة التي يمكن أن يستشفها المرء عند الدخول إلى هذا الموقع الإليكتروني والذي يعرف باسم بطاقات التغيير وعنوانه :"[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] هي حالة من التحدي والتحرر من القيود بل وحتى الانتصار.

ويقول أحد المشاركين بالكتابة في هذا الموقع إنه بعد أن فقد وظيفته استراح من معاناة قضاء ساعتين كل يوم في المواصلات لكي يصل إلى عمله، بينما يقول مشارك آخر إنه يعمل حاليا في مدبغ للجلود ، وتتكاثر أقوال وتجارب الخاسرين لوظائفهم فهذا يشير إلى أنه يقوم بتنفيذ مشروع خاص به، ويشير آخر إلى أنه ينظم رحلات قصيرة لإحدى الجزر سعيا وراء الرزق، وثالث يؤكد أنه تعلم أن يقدر قيمة الأشياء الصغيرة.

وقد ابتكر الموقع الإليكتروني توم فان دايلي من شركة أنونلاب وهي شركة "لابتكار الأفكار" ومقرها لوس أنجليس وكان من المعتاد تصنيفها كوكالة إعلانات، ويوضح فان دايلي إن أحد الزبائن طلب تنظيم حملة ترويجية تستهدف الأشخاص الذين أضيروا من جراء الركود الاقتصادي الحالي.

"إن مزيدا من الأشخاص يتعرضون لفقد وظائفهم أكثر من أي وقت مضى، غير أن كثيرا من هؤلاء الأشخاص أكثر من أي وقت سابق يبدءون عملا خاصا بهم".

إن الفكرة الأولية من إنشاء الموقع كانت إعطاء الأعمال الجديدة ساحة لتبادل المعلومات والاتصالات، على أن يكون الزبون هو راعي الموقع وكأنه بائع ومشتر سريع بالتجزئة.

و أن المشرفين على الموقع الإليكتروني أدركوا أنهم لا يمكنهم منافسة مواقع للتوظيف مثل Career Builder غيرها من المواقع الإليكترونية التي يبعث إليها الراغبون في العمل ببياناتهم، وبالتالي فقد عاد الموقع إلى نقطته الأساسية.

إن الهدف أصبح الآن هو جمع قصص عن التغيرات الإيجابية التي طرأت على الذين فقدوا وظائفهم نتيجة الأزمة الاقتصادية العالمية، ويدعو الموقع الإليكتروني الذي أنشأه المستخدمين إلى إدخال بطاقاتهم القديمة على شبكة الإنترنت وتعديل أية بينات فيها إذا شاءوا ثم يشاركون الآخرين في قصص التغيرات الإيجابية التي حدثت لهم نتيجة فصلهم من العمل.

ومن بين القصص المنشورة على الموقع واحدة تقول : " إنني استمتع بكثير من الوقت الحر الذي يتيح لي الاستكشاف والإبتكار والتصور "، ويشير سهم مصاحب لهذه القصة إلى صاحب العمل السابق مصحوبا بكلمة شكرا.

وكتب شخص آخر يقول: " لم أعد أعاني من العمل في المكاتب الضيقة المقسمة والتي كانت تشعرني بالجحيم ".

وقال شخص ثالث أنه يشعر بجو من المرح عندما يتنقل بين صفحات هذا الموقع الإليكتروني المحترف. وأكد رابع أنه شعر بعد أن خرج من العمل بأنه أصبح ينتمي إلى نفسه مرة أخرى.

ومن بين الأشخاص الذين فقدوا وظائفهم السيدة سايتالين روجرز التي كتبت على الموقع تقول إنها بدأت مشروعا بإنشاء مجلة إليكترونية نسائية وكوميدية.

وتقول روجرز التي تخرجت حديثا من الجامعة وتنقلت بين عدة وظائف لمدة عامين وأحيانا كانت تظل فترة طويلة بدون عمل إنها كانت ذات روح فكاهية ولا تزال، وقد عملت روجرز مؤخرا لدى مكتب التعداد الأمريكي إلى أن تم الاستغناء عنها في نيسان/ إبريل الماضي.

وتشير روجرز إلى أن مجلتها الإليكترونية لا تحقق أرباحا وربما لن تحقق أية أرباح مستقبلا غير أن العمل في حد ذاته له جوائزه، وتقول إن هذه هي المرة الأولى في حياتها التي تجد عملا يستحق أن تنفق فيه الساعات الطوال وحتى الخامسة فجرا، وتؤكد أنه لشيء رائع ألا يحتاج المرء أن يأخذ إذنا من صاحب العمل أو أن ينتظر تصديقه على نتيجة العمل.

وساعدتها المجلة الإليكترونية على أن تظل منشغلة بعمل ما إلى أن عثرت على وظيفة مرة أخرى في مجال الرهن العقاري.

ويعرب فان دايلي عن سعادته بالاستجابة الملحوظة لموقعه الإليكتروني الذي تلقى أكثر من مئة بطاقة منذ تأسيسه في مايو/ أيار الماضي.

ويقول إنه أصبح عالميا حيث يتلقى بطاقات من إيطاليا والصين والسويد وبلجيكا وتايلاند والفلبين، مشيرا إلى أن الموقع يوضح مدى انتشار الركود الاقتصادي العالمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.youtube.com/user/xzakri74
 
مواقع التوظيف إليكتروني للذين فقدوا وظائفهم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
؛°`°؛مُنـتديات مدينة ايت باها °؛° شجرة ألأركان شعار ألمنطقة؛°`°؛ :: 
منتديات الكمبيوتر والأنترنت
 :: بيـــــت الأنترنت و الويب
-
انتقل الى: