؛°`°؛مُنـتديات مدينة ايت باها °؛° شجرة ألأركان شعار ألمنطقة؛°`°؛

سررنا جداً بزيارتك شبكة منتديات ايت باها
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكريم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

؛°`°؛مُنـتديات مدينة ايت باها °؛° شجرة ألأركان شعار ألمنطقة؛°`°؛

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ‏ ((‏‏((‏‏(‏‏(‏‏ مَنْ سُئِلَ عَنْ عِلْمٍ فَكَتَمَهُ أَلْجَمَهُ اللَّهُ بِلِجَامٍ مِنْ نَارٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ‏‏ ‏‏ ))))))
 
الرئيسيةبوابة المنتدىالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر
 

 جمعية أفولاي للثقافة والتنمية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشقة ايت باها
....
....
عاشقة ايت باها

*قائمة الأوسمة*جمعية أفولاي للثقافة والتنمية 27509414
انثى
السمك
عدد الرسائل : 300
تاريخ الميلاد : 21/02/1975
العمر : 44
كيف تعرفت علينا : عبر صديقتي
تاريخ التسجيل : 14/04/2009

جمعية أفولاي للثقافة والتنمية Empty
مُساهمةموضوع: جمعية أفولاي للثقافة والتنمية   جمعية أفولاي للثقافة والتنمية Icon_minitimeالسبت مايو 02, 2009 6:35 pm


جمعية أفولاي للثقافة والتنمية




بـطاقـة تـقـنـيـة حول

تحـت شـعـار:

بتنسيق وشراكة مع :



مشروع : » ملتقى المرأة الأول «
إنجاز: لجنة الإشراف العام
صفحة التقديم:

I-السياق العام
II-المنطلقات
III -الأهداف
1. الأهداف العامة
2. الأغراض العامة
3. النتائج المنتظرة
IV -المبادئ العامة
1. الانفتاح
2. الشراكة والتشارك
3. التضامن والتطوع
V -مكونات البرنامج
1. المحور الاجتماعي
2. المحور الثقافي التربوي
3. المحور الفني التنشيطي
VI -الوسائل
1. الوسائل التنظيمية والبشرية
2. الوسائل التقنية والمادية
VII -التقييم
1. الاجتماعات
2. التقارير


I - السياق العام:

يندرج ملتقى المرأة في إطار انفتاح الجمعية على محيطها وانخراطها في اهتماماته وقضاياه باعتبارها جزء لا يتجزأ منه، باعتبار الانفتاح خيارا إستراتيجيا في هذا الاتجاه. وفي إطار إستراتيجية العمل التي رسمتها جمعيتنا لموسم 2006/2007 والتي خصصت فيها شطرا خاصا بالمرأة بناء على القانون الأساسي للجمعية {ب.I ،ف.3 ، ن.5 }. وفي إطار الانشغالات المتزايدة المرتبطة بالنهوض بقضايا المرأة، ومواكبة الاهتمامات والاتجاهات الرامية إلى الرفع من مردودية وجودة عملية انخراط المرأة في المجتمع. وفي إطار مبادرة المؤسسة التعليمية إلى فتح قنوات وتعبيد الطريق أمام المبادرات الرامية إلى انفتاح التلاميذ وتنشئتهم على الاندماج في محيطهم السوسيوثقافي واستيعاب القيم المجتمعية الحديثة، وذلك من خلال تنظيم أنشطة تربوية واجتماعية وفنية ورياضية. وفي إطار مد جسور التواصل مع مكونات وفعاليات المجتمع المدني وجميع فرقاء الشأن التربوي التعليمي، إيمانا منها بالدور الذي أصبحت تلعبه هذه الهيآت في النهوض والتحسيس بقضايا المجتمع في جميع المجالات، وعلى الخصوص تلك المرتبطة برسالة ووظيفة المؤسسة التعليمية، كالتنشيط الثقافي والتربوي والاجتماعي، والذي يشكل رافدا ومكونا أساسيا ومكملا لدور المؤسسة التربوي، ويلعب دورا ثقافيا وتربويا مهما، ويعتبر بمثابة مدرسة موازية قائمة مكملة للمدرسة النظامية، وبعبارة احد المختصين وهو = روبير تواري= : { إن التنشيط هو الشكل الذي تتخذه التربية في وقتنا الحالي}. ومن ثمة أصبح العمل المشترك لتحقيق الغايات المشتركة تجسيدا حقيقيا لقيم التعاون والتضامن بين جميع مكونات المجتمع.


II – المنطلقات:
ü الاستجابة لحاجيات ورغبات فئات واسعة من الطاقات والكفاءات من التلاميذ والأطر ، وفسح المجال للإبداع وتوسيع فضاءات الإشعاع.
ü النقص الحاصل على مستوى التنشيط الثقافي والتربوي والرياضي القادر على استيعاب التلاميذ والشباب بالقرية، وعلى مستوى المرافق الضرورية كذلك أيضا.
ü سوء استغلال الوقت الحر في غياب برامج وأنشطة منظمة ودورية، مما يفسح المجال لمظاهر الانحراف والإهمال بالتفشي في أوساط التلاميذ.
ü قلة انعدام مناسبات وفرص التواصل والاحتكاك، والعمل مع مكونات المحيط السوسيوثقافي للمؤسسة، وهذا ما يوسع المسافة ويكرس انعزال المؤسسة عن محيطها.
ü تفعيل اتفاقيات الشراكة والتعاون و أجرأة مضامينها في برامج وأنشطة مشتركة مع الشركاء.
ü تفعيل التوصيات والتوجيهات والمذكرات الوزارية والنيابية المتعلقة بالتنشيط التربوي والتعاون والشراكة مع مختلف الفرقاء.
III - الأهداف:
يتوخى من برنامج ملتقى المرأة تحقيق ما يلي:
1 - الأهداف العامة:
ü مد جسور التواصل والعمل المشترك بين التلاميذ ومكونات محيطهم في أفق التأسيس لدينامية ثقافية تربوية مستمرة، وتحقيق انفتاح مثمر، دينامي وفاعل.
ü التحسيس بدور التنشيط التربوي والثقافي في تحقيق الاندماج السليم للتلميذ في محيطه الدراسي والاجتماعي، وفي دعم وتنمية المعارف والمكتسبات التعليمية النظامية.
ü تنمية قيم التضامن والتعاون والتطوع لدى التلاميذ وتحسيسهم بدورهم ومسؤوليتهم في الانخراط في قضايا محيطهم الدراسي والاجتماعي.
ü فسح المجال للطاقات الإبداعية والفنية للتلاميذ، والإسهام في الرفع من مستواها وإبرازها وصقلها.
2- الأغراض العامة:
ü تجسيد مبدأ الانفتاح وقيم التضامن والتطوع، من خلال أعمال وأنشطة و سلوكات فعلية ومباشرة تتوخى إشراك التلاميذ في اهتمامات وانشغالات محيطه.
ü خلق دينامية ثقافية حقيقية تحقق إشعاعا حقيقيا للمؤسسات التعليمية يمكن من استقطاب اكبر عدد من المهتمين والفاعلين والجمهور سواء داخل المؤسسة أو خارجها.
ü تحقيق تواصل فعلي وتعاون مثمر بين اطر وفعاليات وتلاميذ المؤسسة المشاركة، وفعاليات واطر الجمعيات الشريكة، والعمل على تطوير وتوسيع مجالاته.
ü فسح المجال أمام التلاميذ للكشف عن مؤهلاتهم ومواهبهم وكفاءاتهم الشخصية والجماعية من خلال إشراكهم في مختلف الأنشطة (فنية ، ثقافية...)، وإشراكهم في تحمل المسؤولية التنظيمية والتاطيرية لتأهيلهم وتكوينهم تكوينا مندمجا يؤهلهم للقيادة وتحمل المسؤوليات بكفاءة مستقبلا.
3- النتائج المنتظرة:
عند نهاية فعاليات البرنامج ينتظر تحقيق:
1- إشعاع ثقافي حقيقي بالنسبة للمؤسسة المشاركة على المستوى المحلي على الأقل.(المؤشر: عدد المشاركين - الجمهور- صدى الأنشطة).
2- دينامية ونشاط وجو ثقافي ترفيهي تربوي وحماسي داخل المؤسسة المشاركة. (المؤشر: عدد المشاركين - المنشطين- عدد الأنشطة).
3- تعارف وتبادل التجارب واحتكاك فعلي بين مختلف الفعاليات والأطر والجمعيات بفضاءات المؤسسات والأنشطة.
4- الاستفادة من الخبرات والكفاءات الثقافية والتربوية للجمعيات والمؤسسات ومختلف المتدخلين.
IV - المبادئ العامة:
وهي الاختيارات المؤطرة لإستراتيجية البرنامج والمبنية على:
1- الانفتاح:
فسح المجال للهيآت والمؤسسات والفعاليات والمبادرات ذات الارتباط بشكل خاص بأهداف وبرامج وأنشطة الملتقى، وبدور ووظيفة وأهداف المؤسسة التربوية بصفة عامة لولوج المؤسسة والمشاركة.... وسعي المؤسسة نفسها إلى الانخراط في انشغالات وقضايا محيطها السوسيوثقافي بصفة عامة، والمبادرة في تحقيق وجودها الفعلي كمكون ثقافي اجتماعي أساسي مندمج في محيطه وفعال.
2- الشراكة والتشارك:
إن مبدأ الشراكة مبدأ أولي مؤطر للنشاط الذي ينظم في إطار الشراكة وفي إطار تفعيلها وأجرأتها. فيما مبدأ التشارك يسعى إلى إشراك جميع مكونات المؤسسة من تلاميذ واطر وأندية ومجالس ، إلى جانب أطر وفعاليات الشركاء ، والى إشراك مختلف مكونات المحيط من فعاليات و هيآت ومؤسسات في أنشطة المشروع وفق مقاربة تشاركية فعلية.
3- التضامن والتطوع:
العمل المشترك في إطار من التضحية والتطوع والتضامن خيار مرجعي ومؤسسي في منهجية عمل الجمعية و كذلك الشركاء على جميع مستويات العمل باعتباره وسيلة ومبدأ النموذج للعمل الثقافي التطوعي وباعتبارها غاية تتطلب التعريف والتحسيس والبناء للتشبث بها وبلوغها.

V - مكونات البرنامج:
يتمحور برنامج ملتقى المرأة حول أربع مكونات أساسية:
المحور الثقافي التربوي:
المحور الفني التنشيطي:
المحور الاجتماعي:

VI – الوسائل:
الوسائل التنظيمية والبشرية: (ملحق ص :...)
1 : لجنة الإشراف العام:
لجنة تتكون من أعضاء اللجنة الثقافية والتنموية التابعة للجمعية وأعضاء ممثلي المهيآت الشريكة، ويعهد إليها بالإشراف العام وبمهام التوثيق والاتصال والتدبير المادي والمالي وبتنسيق البرامج والأنشطة، وهي مهيكلة على الشكل التالي:
- رئيس اللجنة المشرفة. { احد أعضاء الجنة الثقافية وعضو من الهيأة الشريكة}
- نائبه المكلف بالتوثيق والاتصال.{ احد أعضاء لجنة الاتصال والإعلام التابعة للجمعية وعضو من الهيأة الشريكة }
- نائبه المكلف بالتدبير المادي والمالي.{احد أعضاء لجنة المالية التابعة للجمعية وعضو من الهيأة الشريكة}
- نائبه المكلف بالتدبير التقني وتنسيق الأنشطة.{ المنسق العام وعضو من الهيأة الشريكة }
2 : اللجنة التنظيمية:
لجنة موسعة تضم بالإضافة إلى لجنة الإشراف العام اطر وفعاليات ذات الاختصاص ويعهد إليها باقتراح الأنشطة وتأطيرها وتتبعها وتقييمها وينسق أعمالها عضو لجنة الإشراف العام بالتنسيق { المنسق العام}.


3 : خلايا العمل:
تتفرع عن اللجنة التنظيمية ويعين لكل خلية منسق.
- خلية الأنشطة الثقافية والتربوية.
- خلية الأنشطة الاجتماعية.
- خلية الأنشطة الفنية والتنشيطية.
الوسائل التقنية والمادية:
- وسائل وأدوات التنشيط: الوسائل المتوفرة لدى الجمعية والشركاء من أدوات التنشيط والوسائل التي توفرها الجهات المنسق معها.
- المرافق والتجهيزات: القاعات والفضاءات الثقافية والتجهيزات المتوفرة في المؤسسات التعليمية، خصوصا الثانوية التأهيلية المزمع تنظيم النشاط فيها.
- الوسائل المادية العينية: الجوائز، التوثيق السمعي البصري والإعلام، الشواهد ومطبوعات يتم تدبيرها في إطار التعاون فيما بين الشركاء ومع الجهات المنسق معها.

VII – التقييم:
1 – الاجتماعات:
- التقييم المرحلي: يتم خلال انعقاد اجتماعات اللجنة المنظمة لتقييم خطوات ومراحل الانجاز، والتحقق من بلوغ الأهداف التقنية والنوعية لكل نشاط.
- التقييم العام: يتم بعد نهاية البرنامج في اجتماع موسع لكل الشركاء والفعاليات المشاركة في البرنامج.
2 – التقارير:
تقارير مكتوبة وموثقة بالصور معززة بالنتائج التقنية والتربوية، وتتضمن تفاصيل الأنشطة المنجزة وتقييمها ومقارنتها مع الأهداف المنتظرة الموضوعة مسبقا.

_________________________التوقيع___________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جمعية أفولاي للثقافة والتنمية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
؛°`°؛مُنـتديات مدينة ايت باها °؛° شجرة ألأركان شعار ألمنطقة؛°`°؛ :: 
المنتديات الأمازيغية
 :: بيـــــت الجمعيات الأمازيغية
-
انتقل الى: